أكاديمية بناء المجتهد

منصة الكترونية تفاعلية تقدم مادة تعليمية للتعريف بقيم الاسلام السمحة، تعتمد المنهج الأزهري الوسطي المعتدل في أهدافها وتوجهاتها ومناهجها وعلمائها.

عن الأكاديمية

تعتمد الأكاديمية المنهج الأزهري الوسطي المعتدل في أهدافها وتوجهاتها ومناهجها وعلمائها.

يقوم على التدريس ثلة من أفضل العلماء وطلاب العلم المتخصصين في العلوم الشرعية والتربوية.

تتبع الأكاديمية منهج أهل السنة والجماعة وتنطلق في اجتهادها من فقهاء المذاهب الأربعة وفقهاء السلف وأهل الحديث والدوائر التخصصية في المؤسسات الشرعية كالمجامع الفقهية العالمية دون الأحزاب والجماعات المعاصرة أيا كان انتماؤها وتوجهها .

تلتزم الأكاديمية بعدم الخوض في القضايا التي تثير الخلاف والشقاق في المسائل العلمية والقضايا السياسية وغيرها.

أهداف الأكاديمية

لما كانت نجاة العبد تابعة لعمله، ولما كان قبول العمل موقوف على موافقة مقصود الشرع واتباع حكمه كان لزاما على كل مسلم أن يسعى إلى تحصيل علوم الشريعة وتقديمها على سائر علوم الدنيا، فغاية علوم الدنيا تحصيل المال وطلب الجاه وغاية علوم الدين صحة العقيدة وسلامة العبادة واستقامة الخلق وشتان بين الموفق لهذا والمشغول بذاك.
وفي سبيل تحصيل هذه الغاية العظيمة حرصت أكاديمية مجتهد على تحقيق مجموعة من الأهداف تحتاجها الساحة الاسلامية بشدة:

التعريف العام بالاسلام ونشر القيم الاسلامية لغيرالمسلمين.

رد الشبهات عن الاسلام في الجوانب العلمية المختلفة.

إعداد جيل واع بأصول الاسلام وشرائعه وأخلاقه.

تحقيق التوازن في حياة النشء المسلم عن طريق الجمع بين العلوم الشرعية والتربوية معا.

توعية الشباب بمقاصد الرسالة والقضايا الكلية وقيمتها بين فروع الشريعة.

زيادة أعداد المتخصصين في العلوم الشرعية والتربوية لتلبية حاجات الواقع .

إثراء الساحة العلمية ببحث ودراسة المسائل الشرعية المستجدة في المجالات الحياتية المختلفة.

مميزات الأكاديمية

تهيئة بيئة دعوية بديلة ومنافسة للبيئات الاجتماعية الأخرى المناهضة لقيم وأخلاق الاسلام.

الدراسة بطريقة أكاديمية منهجية تعنى بالفهم والتطبيق والاختبار والتقييم.

تعيين معاونين من الطلبة المتميزين للمشاركة في مهام التعليم والتدريس.

وضع الطالب في المساق المناسب حسب قدراته وملكاته وميوله وطموحاته ومعارفه ودراساته السابقة.

استخدام وسائل التعلم الحديثة والتي تتطور في الفضاء الالكتروني يوما بعد يوم.

الربط بين الدراسة النظرية للعلوم التربوية والتطبيقات العملية في مناحي الحياة من خلال التوصيات والتواصل والمتابعة لتقييم الآثار التعبدية والأخلاقية والسلوكية للبرامج التربوية.

الاهتمام بأصول وقواعد مناهج التعلم المعاصرة كالتعزيز والتحفيز والتغذية الراجعة ومراعاة القدرات الفردية وغير ذلك.

مساقات الدراسة

تتم الدراسة في الأكاديمية في ثلاثة مساقات على حسب حال الدارس

مساق المسلم الملتزم

مساق تعليمي للمسلم الملتزم من خلال دورات تعليمية محددة تهدف إلى رفع المسلم الجهل عن نفسه في علوم الشريعة المختلفة.

مساق الداعية

من خلال برامج تخصصية تشبه الدبلومات في الجامعات.

مساق المجتهد

وهذا يعنى بدراسة مرحلية تبدأ بمناهج شاملة وتنتهي بالتخصص في بعض الفنون.